منتديات اللجين

منتديات اللجين

منتديات علمية فكرية ثقافية فنية اجتماعية ورياضية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العفن في ثقافة الزمن للكاتب الحاج عبود الخالدي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روعة
المديرة ..~
المديرة ..~
avatar

عدد المساهمات : 359
نقاط : 928
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
الموقع : لندن

مُساهمةموضوع: العفن في ثقافة الزمن للكاتب الحاج عبود الخالدي   الثلاثاء أغسطس 04, 2009 11:40 am


من اجل حضارة اسلامية معاصرة



في مطلع القرن الماضي استعرت كثيرا ثقافة الوطن وبعد النجاح الاوربي الساحق الذي حمله مركب الزمن في قرن وينيف ترى هل تصلح معايير النجاح وفرز العفن بعد مرور حقبة زمن لا بد ان تكون كافية لفرز مكونات الدولة الحديثة وثقافة الوطنية .

لعل مراصدنا الوطنية متأثرة بواقع ثقافة اوطاننا فلكل وطن نشيد ولحن عتيد يؤكد جوهر الثقافة الوطنية رغم ان فلسطين عملة وطنية عربية واحيانا اسلامية لقيام لحن وطني يطرب اسماع تجار الثقافة الوطنية فيزيدون من ثقافة الوطن على انغام فلسطينية واخرى على انغام عدائية امبريالية وغيرها على انغام مجد عربية .. ولكن مركب الزمن ورصد العفن الاوربي يكفي لراصدة ترصد في حوض وطني بعيد عن تجارة الوطن في حاضرة اعراب هذا الزمان ...

الزهو الاوربي لم يكن بسبب الثقافة الوطنية الاوربية بل العلم كان مصدر الزهو الاوربي صاحبه التطبيق ليقوم شعب استهلكه الزمن فيجعل من تسارع الزمن تاجا لزهوه في تقنيات همها الاول (اختزال الزمن)

دليل النازية كان ولا يزال عفن ثقافة الوطن في اوربا حيث سقطت الشعارات الوطنية ذات المد الثقافي الساخن ابان الحرب العالمية الثانية ولكننا قد نرصد العفن المجتمعي ازاء ثقافة وطنية اوربية ...

من تلك الراصدة سنلطم على خدود وطنية قائمة فينا فالاوربيون تحللوا من ثقافتهم الوطنية تحت تنظير ذكي بل خارق الذكاء .. الثقافة الوطنية تتميع الان بين ايديهم مجتمعيا فالحدود بينهم واهية ملونة حراسها .. فاللون العسكري يختفي في زي حدودها وبطاقة الاحوال المدنية جواز سفر يسير بين كثير منها وانتقال الاموال بينها بلا حدود والسوق الاوربية هو تمييع لثقافة الوطن وكان تاج ثقافة الوطن المائعة هو عملة (اليورو) التي رفعت الحدود من صناديق الاستثمار وانحسرت الثقافة الوطنية في تراث المدن فلكل مدينة صيحتها الوطنية اما الحبر الاحمر على الخرائط فبدأ يتحول الى لون باهت يعلن حتما عن عفن الثقافة الوطنية التي اشتعلت في اوربا قبل غيرها حيث كانت النازية مخاضا معوقا افرز التفسخ الحقيقي للثقافة الوطنية ... وربما ما كان بين العراق والكويت عفن وطني في ثقافة الوطن ولا يزال ... الاوربيون يعملون بخفاء مذهل ازاء غفلة مذهلة في عالم يتغنى بثقافة وطنية تحرق الانسان وتجعل الوطنية فأسا لتحطيم الانسانية في حين صناع تلك الثقافة ينسابون من ثقافتهم كما تنساب الافعى دون ارجل ..

هل هي تجربة يراد لنا ان نحلم بها .. بل هي غفلة مزروعة في النفوس تحتاج الى صحوة فكر جماهيري في نزع ثياب الوطنية ليقوم الانسان في شرق الارض ليس كما يقوم في غربها بل في حلة ابهى واعظم حين يكون لثقافة الاسلام بديلا عن ثقافة الاوطان ... ام ان الثقافة الوطنية ستبقى نبتة ضريع لا يمكن ان يجتثها الجمل العربي الاسلامي ..

وسلام لكل من يرفع النظارة السوداء من عيون الناس ليروا العفن في ثقافة الوطن في حاوية الزمن..


كَتبه :الحاج عبود الخالدي / باحث عراقي مستقل في القراءن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://f30arab.ahlamontada.net
 
العفن في ثقافة الزمن للكاتب الحاج عبود الخالدي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اللجين :: ..(المنتديات الثقافية).. :: الأدب والأدباء ..~-
انتقل الى: