منتديات اللجين

منتديات اللجين

منتديات علمية فكرية ثقافية فنية اجتماعية ورياضية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحياة اللندنية (كلينتون تعِد بـ «مظلة دفاعية» لمواجهة «ايران نووية)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روعة
المديرة ..~
المديرة ..~
avatar

عدد المساهمات : 359
نقاط : 928
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
الموقع : لندن

مُساهمةموضوع: الحياة اللندنية (كلينتون تعِد بـ «مظلة دفاعية» لمواجهة «ايران نووية)   الخميس يوليو 23, 2009 3:05 am

<LI>
كلينتون تعِد بـ «مظلة دفاعية» لمواجهة «ايران نووية» وانتقادات إسرائيلية لـ «تقاعس» الأميركيين
الخميس, 23 يوليو 2009



طهران، فوكيت (تايلاند) – «الحياة»، أ ب، رويترز، أ ف ب – توقّع مير حسين موسوي المرشح الإصلاحي الخاسر في الانتخابات الرئاسية أمس، تفاقم مشاكل إيران داخلياً وخارجياً، بسبب افتقار الحكومة المقبلة للرئيس محمود احمدي نجاد «الى الشرعية»، فيما لم يستجب نجاد طلب المرشد علي خامنئي إلغاء قراره تعيين قريبه اسفنديار رحيم مشائي نائباً أول للرئيس.



ويعترض المحافظون على اختيار مشائي لهذا المنصب، بعد قوله العام 2008 ان ايران «صديقة للشعب الإسرائيلي». وأبلغت مصادر برلمانية في طهران «الحياة» ان نجاد يريد استخدام مشائي ورقة مساومة مع مجلس الشورى (البرلمان)، لإبعاده في مقابل المصادقة على التشكيلة الحكومية.
لكن وكالة الأنباء الطالبية الإيرانية (ايسنا) نقلت عن نجاد قوله عن مشائي: «انه اشبه بنبع مياه نقية. البعض يسألني لمَ أكن له كل هذه العاطفة، وأجيبهم: لألف سبب، أحدها انه حين يجلس المرء ويتناقش معه، فليست هناك مسافة، انه أشبه بمرآة شفافة». وأضاف: «شرف كبير لي ان اكون عرفت مشائي، هذا الرجل الكبير».
وفي تايلاند حيث يُعقد اليوم المنتدى الإقليمي لرابطة دول جنوب شرقي آسيا «آسيان» حول الأمن، اعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن باب التفاوض مع ايران سيبقى «مفتوحاً»، لكنها اكدت استعداد واشنطن «لتعزيز دفاع شركائنا في المنطقة» وتوفير «مظلة دفاعية» في الخليج، لمواجهة احتمال امتلاك طهران سلاحاً نووياً.
وسارع مسؤول اميركي الى ايضاح ان تصريح كلينتون لا يعني قناعة الولايات المتحدة بعدم القدرة على منع ايران من التحول الى قوة نووية، فيما اعتبرت إسرائيل تعليقاتها «استسلاماً لهذا الاحتمال، وهذا خطأ».
ونقلت وكالة «نوفوستي» عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله انه ناقش الملف النووي الإيراني مع كلينتون، على هامش منتدى «آسيان». وأضاف أن طهران تعكف على إعداد رد على اقتراحات الدول الست (الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن وألمانيا) حول برنامجها النووي.
ونقلت وكالة «ايلنا» للأنباء عن موسوي قوله خلال لقائه جامعيين وصحافيين: «لديكم حكومة ترفض النخب العمل معها، ومن جهة اخرى حكومة ليست مهتمة بتجربة هذه النخب». وأضاف ان «هذا الأمر سيؤدي الى انعدام الفاعلية والشرعية، ما قد يزيد المشاكل الداخلية وفي الخارج».
واعتبر ان «الطريقة الوحيدة للخروج من الأزمة هي الاهتمام بمصالح الشعب، وهذا الأمر يمكن ان يكون أساساً لسياسة مزدهرة»، مجدداً التأكيد على ان الانتخابات كانت «تزويراً معيباً». وأعلن موسوي عزمه على قيادة تيار اجتماعي معارض للحكومة، بدل إنشاء حزب سياسي، داعياً الى التمسك بالدستور للمطالبة بالحقوق المشروعة.
وأبدى المحامي الإيراني صالح نكبخت قلقه حيال مصير مسؤولَيْن بارزَيْن من الإصلاحيين اعتُقلا خلال الاضطرابات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية، هما مصطفى تاج زاده نائب وزير الداخلية سابقاً وبهزاد نبوي وزير التعدين والصناعة خلال ترؤس موسوي الحكومة في ثمانينات القرن العشرين. وقال: «لا نعلم مكان وجودهما، وأي جهاز يحتجزهما. وعائلتاهما لم تستطيعا رؤيتهما، وهما قلقتان على ظروف اعتقالهما».
في الوقت ذاته، نقلت قناة «العربية» عن الديبلوماسي الإيراني المنشق عادل الأسدي قوله أن رجال دين في مدينة قم بزعامة يوسف صانعي وحسين منتظري، اتخذوا قراراً بـ «الانتفاض» على ولاية الفقيه ممثلة بالمرشد علي خامنئي، مشيراً الى انهم متفقون على أن الزعامة الدينية، بعيداً من منصب الولي الفقيه، يجب أن تكون لشخص آخر «معتدل وأكثر أهلية للمنصب هو هاشمي رفسنجاني»، رئيس مجلس خبراء القيادة الذي انهى زيارته لمدينة مشهد، بعدما ناقش الأحداث الأخيرة مع عدد من العلماء والفعاليات الدينية.
وفي بروكسيل، اعتبر وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ان «على القادة في ايران ان يقلقوا حيال شرعية النظام في عيون الناخبين». وقال خلال جلسة استماع امام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي، ان على السلطات الإيرانية ان «تبحث هذا الموضوع. ويبقى ان نعرف الآن ما العبر التي سيتم استخلاصها». وجدد نية الأوروبيين «مد اليد» لإيران التي اعتبرها «دولة مهمة جداً».
وفي روما، أعلن وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني ان الوضع في إيران سيكون على جدول أعمال مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسيل الإثنين المقبل.
وقال: «قلقنا نابع من أن يكون هناك خنق للرغبة في الشفافية والديموقراطية التي لم تعد مقتصرة على حفنة من الناس، بل باتت تشمل القادة الدينيين والمدنيين على حد سواء، فضلاً عن الرؤساء السابقين للجمهورية الإيرانية». وأضاف: «لا نريد التدخل في الشؤون الداخلية (لإيران)، لكن حقوق الإنسان تبقى فوق كل شيء آخر».






</LI>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://f30arab.ahlamontada.net
احلى الايام



عدد المساهمات : 218
نقاط : 432
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/07/2009
العمر : 30
الموقع : السعودية

مُساهمةموضوع: عائلة صدام تنوي تحريك دعوى قضائية ضد قرار حجز ممتلكاتها   الإثنين يوليو 27, 2009 8:21 am

القدس العربي - قال المحامي العراقي بديع عارف عزت امس الأحد انه تلقى تكليفاً من عائلة الرئيس العراقي السابق صدام حسين بتحريك دعوى قضائية أمام المحاكم الدولية والعراقية ضد مشروعقانون أصدرته الحكومة العراقية، مؤخراً يقضي بمصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لصدام حسين وأفراد عائلته.

وقال عارف في تصريح لـ'يونايتد برس إنترناشونال'، 'كلفتني العائلة بأن أكون المستشار القانوني للعائلة وأبلغتني في رسالة أني مفوض بتحريك دعوى قضائية أمام المحاكم العراقية والدولية ضد إجراءات الحكومة العراقية تجاه ممتلكات العائلة'.

ونقل عارف على لسان أفراد من العائلة قولهم 'هذه إرادة الله ونحن ننصاع إليها، ولا مانع لدينا من قيامك بواجبك المهني والأخلاقي والوطني برفع دعوى قضائية ضد مشروع القانون'.
يذكر أن رغد ورنا ابنتي الرئيس العراقي السابق تقيمان في عمان مع أبنائهما منذ تموز (يوليو) من عام 2003 فيما تقيم والدتهما، زوجة صدام ساجدة خير الله وابنتها الصغرى حلا في إمارة قطر.

وقال عارف إنه أعد مذكرة سيرسل بها قريبا إلى مجلس القضاء العراقي من أجل الدفع ببطلان مشروع القانون لحجز ومصادرة أموال صدام حسين وعائلته وأحفاده وكبار معاونيه'. وجدد عارف التأكيد على أن 'مشروع القانون سياسي بالدرجة الأولى'.

وأوضح عارف أن مشروع القانون الذي يفترض أن يعرض على البرلمان لمناقشته وإقراره يحمل ظلما وإجحافاً كونه يشمل أيضا ممتلكات أحفاد الرئيس صدام، مشيرا أن لأحفاد الرئيس الراحل وهم لا يزالون أطفالا صغارا ممتلكات قيمة في العراق وان من هذه الممتلكات منازل قيمتها عالية جداً.

وكانت الحكومة العراقية أقرت في وقت سابق من الشهر الحالي مشروع قانون يقضي بالموافقة على مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لعائلة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وشخصيات من نظام حكمه السابق.

القدس العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحياة اللندنية (كلينتون تعِد بـ «مظلة دفاعية» لمواجهة «ايران نووية)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اللجين :: ..( المنتديات الأخبارية ).. :: الصحافة العربية والعالمية-
انتقل الى: